دردشه كافيه 12



دردشه كافيه 12

اقوى شات عربى لكل العرب لتبادل الثقافات والمشاركات المتميزة من مختلف اعضاء الدول العربيه
 
الرئيسيةالرئيسية  دردشه كافيه 12دردشه كافيه 12  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الى اين سنصل عندما نص لتلك الشعور

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ASIER ELSAMT
الادارة
الادارة
avatar

تاريخ التسجيل : 27/04/2009
العمر : 32
الموقع : http://caffe12.yoo7.com

مُساهمةموضوع: الى اين سنصل عندما نص لتلك الشعور   الإثنين 21 مارس 2011 - 7:03

[center][align=center]بســـــــــم الله الرحمــن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركــاته

,
,
,
أما بعد التسمية والتحية أطل عليكم إطلالة من نافذتي المصغرة التي اطل بها على عالمكم الرائع الذي امتلأ بأخوة لي لا تجمعني بهم سوى المحبة في الله تعالى.
من خلال نافذتي أطل عليكم بموضوعي الموسع والذي يتعرض لشيء من اجمل الاشياء في هذه الحياة وهو " الحب " !..
ومن منه لا يعرف الحب ولا يعرف قلوبه الحمراء..؟
ولا يعرف الروز الأحمر وكلمات العشق التي يرددها العاشقون في كل مكان ..بسبب الحب الذي سكن قلوبهم لأشخاص معينين.
,
,
,
×?°الحـــــــــــــــــــب×?°

الحب هو مزيج من المشاعر والأحاسيس التي تتدفق في نفس الإنسان مكونة روحاً تواقة لرؤية حبيبها الروحي او شريكها الجسدي..تبعاً لخصائص جسدية في دواخل كل إنسان..
ولعل هذا التعريف لطالما كان تعريفاً جاداً للحب ..
فتلك المشاعر المتبادلة بين طرفين دائماً ما كنت سبب في إنجذاب إحدهما للآخر.. وحتى كيميائياً الحب له خصائص كيميائية في هرمونات كل كائن بشري.
وكما قال الشاعر:
يا مقيماً في خاطري وجَناني وبعيداً عن ناظري وعِياني أنت روحي إن كنتُ لستُ أراها فهي أدنى إليّ من كُلِّ دانِ
وقال آخر: خيالك في عيني، وذكراك في فمي ونجواك في قلبي، فأيْن تغيبُ ؟!

الحب.. تقسيمات..بالنسبة لـ مارآته عيناي.. أقسام عدة..
فـ هو حب عاطفي وروحي وحب قلبي وحب جنسي وحب ابدي وحب مؤقت وحب...
طبعاً الحب له اقسامه الكثيرة وان اختلفت المعاني..
فـ المعنى في النهاية = الحب..
وطبعاً هو الشغف والشوق والرغبة لمقابلة الحبيب .. طبعاً طبقاً للطبيعة الانسانية هي الرغبة العاطفية للمرأة .. فكلا الطرفين بحاجة للآخر..
الحب ليس مجرد مسألة رغبات انسانية داخلية بدون اي تدخلات جسدية كما اسلفت .. فـ جسم الانسان تمتزج فيه الهرمونات لتكون الرغبات.
×?°الحب العذري الرومانسي والغيور×?°

الحب الذي تتوجـه وتنصب فيه العواطف ..وتكون فيه الرغبة ملحة لمقابلة الحبيب..
الحب الذي يوصل للجنون الداخلي..وهيجان العواطف..
الحب الذي يقود الانسان لحالات هدوء .. وابتعاد عن الناس..
الذي يجعل الانسان مشدوهاً لا يفقه ما حوله سوى معشوقته..
ولعل الكثير من وقعوا بهذا الحب كانوا ضحايا مآسي مؤلمة بنهايتها المؤلمة..
ولعل قيس وليلى كانا مثالاً لذلك الحب الذي جعل من قيس مجنوناً بحب ليلى..
لم يكن مجنوناً وإنما لقب بذلك لهيامه في حب ليلى بنت سعد العامرية التي نشأ معها و عشقها فرفض أهلها ان يزوجوها به.
ولعل من ابياته:
تذكرت ليلي والسنين الخواليا
وأيام لا اعدي على الدهر عاديا
أعد الليالي ليلة بعد ليلة
وقد عشت دهرا لا أعد اللياليا
ويقول ايضاً علي بن ابي طالب عليه السلام في رثاء زوجته السيدة فاطمة بنت الرسول عليه الصلاة والسلام//..
مالي وقفت على القبور مسلما .. قبر الحبيـب فلايرد جوابــــي
أحــــــــبيب مالك لاترد جــــــوابنا .. أنسيت بعدي خلة الاحبـاب
هام قيس على وجهه ينشد الأشعار ويأنس بالوحوش و يتغنى بحبه العذري، فيرى حيناً في الشام وحيناً في نجد وحيناً في الحجاز، إلى أن وجد ملقى بين أحجار وهو ميت فحمل إلى أهله.
وهذا كله بس بسبب حبه المجنون في تلك الليلى.
ولعل العالم الغربي ايضاً..
ابى الا ان يقص لنا قصة عن عاشقين ..
روميو وجولييت الذين ماتا حباً..
الحب لم يترك أحداً الا وقد ابتلاه.. ولهذا يسمى العاشق ميتاً..
لأنه لا يعلم ما حوله..ويترك الدنيا كلها وما فيها من أجل ذلك المحبوب..
يقول صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله واصحابه اجمعين..
[حُبُّك الشيءَ يُعْمي ويُصمّ ]
كما رواه أحمد في مسنده..
وهذا الحب الذي اعمى العاشقين وجعلهم يهيمون في عالم من الهدوء والعزلة وحتى السرحان..
فـ تلاحظهم دائمي البكاء أو قليلي الابتسامة.. والعكس تماماً صحيح لو كانوا مرتاحين مع من يعشقون ويحبون..
وطبعاً من يحبون بهذه الطريقة فهم يغارون على معشوقتهم بطريقة جنونية, فحـتى طريقة لبسها وكلامها وكل شي يخصها يعتبر محرم على غيرها, يخافون عليها حتى من جلدها.
وهذا الحب يعتبر الأنقى بين أنواع الحب..
×?°الحب الغزلي الفاحش أو الجنسي×?°

الحب بهذه الطريقة لا يلغي جميع العلاقات الحميمة بين الحبيبين ..
لكن يجعل الأثنين يتصرفان كأنهما زوجين حبيبين..
ويلغي جميع قواعد الأدب بينهم .. ويتصرفان كما يشاءان تحت مظلة حبهما الأبدي..ولكن!!
قد يكون حباً بـ لغة الجسد فهو يعشق جسمها وهي تذوب بين أحضانه..
وبالتالي يخرج عن مسمى الحب الى مسمى الشهوة والرغبة الملحة " للجنس "..!
وهذا الحب يجتمع فيه الكذب والنفاق وتسيده الرغبة الجنسية ..
ولا يهتم المعشوق "بمحبوبته" اهتماماً نابعاً عن عاطفة جياشة وعاطفة تجره لإسعادها سوى رغبته فيها جنسياً او رغبتها فيه جنسياً..
في الجاهلية برز الكثير من هؤلاء منهم امرئ القيس وعمر بن ابي ربيعة وابو نواس..
الذين كانوا يتجهون لمجال الشعر لوصف اجساد من يعشقون ومغامراتهم الغرامية مع الحبيبة دون ترك اي اعتبارات لآداب الأخلاق, لأنهم يصفون جزيئيات المرأة جزءاً جزءاً, وبرز عدة شعراء في العصر الحديث بهذه الطريقة منهم " نزار القباني " .
×?°الحب الكاذب×?°

يجتمع فيه النفاق والكذب والرغبة "المادية" وضحاياه ضحايا اغلبهم تغلب عليهم الطيبة المفرطة التي تجعل منهم اسراء بحب من لا يحبهم ..
وقد وغالباً ما يكون الحب من طرف واحد .. فالمحبوب يحب من لا تحبه او تحب من لا يحبها ولا يبادلها المشاعر والاحاسيس فتعيش/يعيش أسيرة أحلام وخيال بنتها أحلامها او احلامه الوردية بتلك المعشوقة او المعشوق الكاذب والمتستر تحت ستار المسكنة والحب.
وقد يلاحظ من يعاني هذا الحب بنقص نفسي أو العكس تماماً بـتعالي على من يحب ويشعر بأنه الأفضل وانه صاحب القرار ولا يهتم بحب معشوقته له ولا يبادلها كما تبادله المشاعر والحب.
ونستطيع حصر الحب السيادي ايضاً كنوع من أنواع الحب الكاذب حيث يحب العشيق (حيث أنها تغلب على الرجال عادة) ان يتسيد معشوقته, ويجعلها كاللعبة في يدهـ. فلا يبادلها اي نوع من انواع العشق الا بتسيد, فيحب التحكم في كل شاردة وورادة في حياتها ولا يجعل لها اي حرية في عمل اي شي قد يشعر انه قد يأذيه بأي طريقة.
وفي بعض الأحيان يجد المتعة كل المتعة في التسيد عليها بطريقة أو بأخرى فلا يهمه مصالحها, ولا يهتم بأي أمر يخصها, فكل ما لديه فقط هو كلمته التي يجب ان تطاع وتنفذ حرفياً حتى وان لم ترغب حبيبته بذلك.
,
,
,
×?°مشاكل حياتية بين الحبيبن متعلقة بالحب×?°

في هذه الآونة كثرت المشاكل المتعلقة بالحب بين العشاق والمحبين ..
ولعل لها دائماً علاقة بأنواع الحب المذكورة أعلاه.. لأنه الحب يعمي ويصم.. فأنه أيضاً سبب لموت الشخص أو حتى رغبته بالتحول لقاتل مجرم لا يمتلك اي مشاعر..
الحب اذا كان عبأً على شخصاً ما , فأنه يحوله لحمل وديع .. ويجعل منه انسان شاعرياً محباً.. وفي أغلب الأحيان مخلصاً..
ولكن..
اذا ما تدخلت عوامل اخرى .. منها الغيرة الزائدة والوالدين من كلا الطرفين او الاقرباء .. يجعل من الحب جحيماً بدلاً من كونه نعيماً غرق فيه كلاً من الحبيبين..
×?°الغيرة المفرطة داء أم دواء×?°

الغيرة.. هي الخوف على المحبوب بطريقة جنونيه تدفع الحبيب لمراقبة حبيبه في كل شاردة وواردة ويسأله عن اسباب تصرفاته ويجادله في افعاله.. ويجعله دائماً في حيرة وخوف مستمرين على حبيبه..
الاغلب في هذه الحالة .. كون المحب..قلقاً او قليل الثقة بحبيبه.. وتصرفات تنم عن قلق داخلي سببه احد الاحداث التي شعر بأنها قد تجعل من حبيبه يتغير ويقلل من حبه له.. فيبدأ بالاسئلة المضجرة والخوف اللامبرر التي تجعل من حبيبه التفكير ملياً بإستمراره في تلك العلاقة سواء العادية او الزوجية..
عادة لا توجد حلول لهذه المشكلة سوى محاولة شريك العمر بأن يقنع حبيبه بأنه تصرفاته لا مبررة وطمأنته بطريقة أو بأخرى بأن حبه بأمان ومصون..
الغيرة هيا ملح الحياة وملح الحب بالأخص, فيدهشني سماع بأن هناك من لا تغار عليه شريكة عمره او لا يغار من شريكة عمره..ولكن بطريقة مقبولة عادة لا تسبب المشكلات وتزيد النار حطباً.
,
,
,
,
×?°الوالـــــدين تطفل أم مصلحة ×?°

الوالدين في أغلب الأحيان يكون لهما الاثر القوي في مسيرة حياة ابنهما الحديث الزواج او ابنتهما الحديثة الزواج. التصرفات التي يقوم بها والدي الفتاة او الولد وطريقة تعاملهما مع الزوج او الزوجة على حدٍ سواء سبب في زيادة المشاكل بين الزوجين.
خصوصاً عدم التعود على الجو الأسري الذي سيجعل من الولد تائهاً بين اقاربه الجدد وكذالك الفتاة.
ولطالما كان للوالدين النصيب الكبير في حالات الطلاق بين الفتاة وزوجه الجديد بسبب تدخلاتهما الغير مبررة بسبب أو بغيره في حياة إبنهما الشخصية او حياة ابنتهما.
وبالرجوع لأصل المشكلة نجد أن الوالدين يعانون ايضاً من نوع من " قلة التوافق! " الذي يجعل من حياة ابنائهما قبل حياتهما جحيماً لا يطاق.
يكون سبب ذلك هو عدم التوافق الذي تولد بسبب الطرق التقليدية للزواج في بلادننا العربية حيث ترغم الفتاة على شخص لم يكن يعجبها وكذلك الولد الذي يرغم على الزواج بفتاة لا يحبها.
هنا وفي هذه الاجواء المشحونة الأب قد يكون سعيداً بقرارات ابنه, ولكن الأم ليست مرتاحة .. عندها تتولد شحنات غضب بين الوالدين يخرج منها الولد او الابنة خاسراً كنتيجة نهائية!!..
والسبب المشاحنة بين الأم والأب..!
لماذا لا تحل هذه المشكلة في أيامنا ..؟
,
,
,
,
,
×?°الأقارب اللقافة شي مطلوب أم ايضا " المصلحة تدخل في المنتصف!×?°
ايضا هنا نجد خالاً ..يقول : فلانة تزوجت من فلان من لا يحفظ سترها..!
وعماً يقول .. : كيف تجرأت وزوجت ابنتك لفلانة ..!
و و و و و و ..
حديث يطول..
وفي النهاية "اللقافة" او التدخل الغير مبرر او الغير مرغوب هو السبب في هز علاقة الحب بين الحبيبين..!
لأنهما عادة يكونان يتمتعان بحياة جميـلة وألفة وروح محبة ولكن التدخل من كل الاطراف والذي يشحن الجو الجميل ..يجعل الامور اكثر تعقيداً ويوجد سلسلة من اللاتوافق بين الزوجين فيضطران لرمي حبهما جانباً والسبب " قريبي لا تعجبه تلك الفتاة او ذلك الشاب " ! ..
يا سلام ومن الي بيتزوج قريبك يعني ؟!
عجبي عجبي..!!!

_________________

أذا أردت شــــــيـــئا بــــــــقــــوة فأطلق ســــــراحة فإن عـــــــــاد لــــــك فــــــــــهــــو لـــــــك ، وإن لـــم يـــــعد فـــهو لـــيس لـــك من البـــــداية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://caffe12.yoo7.com
 
الى اين سنصل عندما نص لتلك الشعور
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دردشه كافيه 12 :: ! ஜ .¸¸ ﬗm منتدى اسير الصمت mﬗ ¸¸. ஜ-
انتقل الى: